بالهداوة

طول الوقت متعصبة، و بتغضبي من أقل موقف، مش عارفة تسيطري على نفسك ؟!! تعرفي إن من خطواتك الأساسية لحل مشكلة العصبية هو إنك تتفاديها أصلاً... يعني ايه ؟! يعني تعملي زي وقاية بينك و بين دخولك للعصبية، و ده إزاي ؟! تعالي أقولك على🌸 5 خطوات استباقية لتفادي العصبية🌸 1️⃣ اقفشي أفكارك: لإن الفكرة بتكون المحرك الأساسي لمشاعرك، الفكرة ممكن تخلي شعورك غضب، أو شعورك هدوء.. مثلاً سمعتي كسر ابنك لكوبايته.. الفكرة ممكن تجيلك إنه عنيد، مبيسمعش كلامي في إني أنا اللي أصبله الماية،، و بالتالي الشعور هنا غضب منه. أما لما الفكرة تكون ابني بدأ يحب يعتمد على نفسه، عايز يقلدنا احنا الكبار، هتلاقي مشاعرك بقت أقل حدة و متزنة. 2️⃣ العناية بنفسك: أيوة اعتني بنفسك بشكل يومي و لو لمدة ١٥ دقيقة، مش مجرد مرة استثنائية، العناية بنفسك مش أمر ترفيهي إنما ضروري عشان تتشحني من جواكي فتقدري تواجهي أي مواقف صعبة بهدوء و حكمة مش بعصبية و غضب قدر المستطاع. 3️⃣ اكشفي علي نفسك: اعملي تشيك أب، حلّلي، و اعرفي جسمك ناقصه ايه، لأنه حقيقي بيكون نقص بعض الڤيتامينات زي ڤيتامين د أو مثلاً خلل الغدة الدرقية وغيرهم بيكونوا سبب أساسي في ضغطك العصبي اللاإرادي. 4️⃣ اعرفي اللي بيسبب لك الغضب و علمي عليه: يعني مش معقول يكون في موقف متكرر و دايماً بيغضبك و انتي مش عارفة تعملي معاه وقفة.. مثلا ً ابنك كل شوية تتعصبي منه إن بيلعب في ريسيبشن البيت بالكرة و بيكسر في الڤازات.. - يا تمنعي اللعب بإنك متخليش الكرة في البيت أصلاً. - يا تشيلي الڤازات و الحاجات اللي خايفة عليها من الكسر. إنما إن الموقف يتكرر بحذافيره و ما عليكي إلا إنك تتعصبي مع كل مرة فده صعب جداً !! 5️⃣ غيري معتقداتك: للأسف بيكون عندنا بعض المعتقدات ملهاش أي لزمة و مغلوطة، بس كبرنا و نشأنا عليها، و بتكون سبب أساسي لإحباطنا و شعورنا بالغضب.. فهتحتاجي هنا تغيري في بعض معتقداتك عشان نظرتك للأمور تتغير.. مثلاً معتقد زي إن الشقة لازم ٢٤ ساعة × ٢٤ ساعة تكون بتنور من نضافتها.. فده هيسببلك دايماً ضغط عصبي خاصة مع أولادك و طبيعتهم في الكركبة. فغَيَّري المعتقد و حطي نظام تنظيف و ترتيب معقول ليكي و لظروف ولادك، و اقبلي فكرة إنهم أطفال و طبيعي متبقاش الدنيا برفيكت زي قبل ما ربنا يرزقك بيهم. دول كانوا 5 خطوات أتمني يكونوا مفيدين ليكم

بالهداوة

هل أنت مُعلم أو مدرب؟