تقوية العلاقة بين الإخوة

💥تكات لتعزيز العلاقة بين الأخوات💥 ▪ تشجيع روح الفريق أو الجماعة بينهم. ▪ أقلل روح المنافسة زي: - مين هيخلص أكل الأول!! - مين اللي هيذاكر بتركيز أكتر!! ▪ أكلمهم كتير عن صلة الرحم من القرآن و السنة، و الأهم يشوفوا تطبيق الكلام ده بنفسهم مني. ▪ آخد بالي من أي محتوي بيتفرجوا عليه، لأن في أفلام كرتون بتحث على تنافسية الأخوات بطريقة غير مباشرة. ▪ أشاركهم في عمل تعاوني بينهم وبين بعض و بيني زي تجهيز طبخة معينة، و كل واحد يكون له دور. ▪ أمتنع عن عبارات زي: - إنت كبير، معلش! - إنت صغير اسمع الكلام! ▪ بلاش عقاب أحدهم بالشكل اللي يثير سخرية و شماتة التاني. ▪ أُبدع في خلق جو أسري حلو و مرح يكون جامع الكل، فيحبوا و يبقوا متشوقين لجمعتهم مع بعض و مع الأب و الأم. ▪ أمنع المقارانات بينهم تماماً، و أخرجها تماماً من قاموس كلامي معاهم. ▪ لا أمدح واحد فيهم علي حساب التاني. ▪ أخلق جو محاباة بين الإخوات و بعض بشكل عملي، زي إنهم يهادوا بعض في مناسباتهم الخاصة زي نجاح، شفاء، رمضان، بطولة رياضية و أعياد.. إلى آخره. ▪ أعدل بينهم حتى في النظرات مش مجرد الأحضان و الكلام، حقيقي بياخدوا بالهم جداً من أقل التفاصيل. ▪ أقلل تدخلي بينهم في خناقاتهم، و دايماً أعطي لهم فرصة يحلّوها هما بنفسهم. - لو حلوها: أشكرهم و أوضح سعادتي بالأمر. - لو احتاجوا تدخل: يبقي أسمع لكل واحد منفرد، و الغلطان يعتذر. ▪ مهم يكون لكل واحد منهم ممتلكاته الخاصة بيه هو فقط، و يكون له حرية في إنه يشارك بيها أخوه و لا لأ. طبعاً مع الحث على قيمة المشاركة و العطاء دايماً لكن بشكل غير مباشر و بدون ضغط. والحاجات المعروفة إنها مشتركة بينهم مش خاصة يبقي التعامل معها بوقت محدد لكل منهم أو بالدور يعني، و عليهم الإلتزام بالوقت أو الدور ده، إلا لو هما قدروا يوصلوا بالتراضي لحل تاني مع بعض. ▪ القصص و تأثيرها، متغفليهاش. حكايات بتتكلم عن قوة العلاقة بين الإخوات و أهميتها. احكي لهم قصة سيدنا موسي و هارون، و قصة سيدنا يوسف و اخوته و ندمهم ع فعلهم معاه. بس تاخدي بالك أوي من السرد، عشان تقدري فعلاً توصلي الهدف الأساسي من القصة بشكل سليم و صحيح. ▪ احترمي شخصية كل واحد منهم المستقلة، و بلاش تسعي إنك تخلي واحد زي التاني، حتي لو مش بتقارني بينهم، لكن من جواكي لازم تزيلي الرغبة دي. هما شخصين مختلفين، و اختلافهم جمال. ▪ ادعي لهم مع بعض بصوت مسموع. 🌸أتمني لكم الاستفادة. 🌸دمتم بخير.

تقوية العلاقة بين الإخوة

هل أنت مُعلم أو مدرب؟