"أنا عارفة مصلحتك"

"أنا عارفة مصلحتك" ١- هساعدك في لبسك دايماً وهجري وراك بالأكل و هعملّك كل حاجة تعرف تعملها ⬅️⬅️ بنربي طفل اعتمادي. و هيتكسر في أول محطة مش هيلاقي فيها اهتمام بنفس الشكل. ✅الحل: أنا واثقة إنّك تقدر تلبس نفسك، أنا واثقة في اختياراتك، الأكل موجود وأنا متأكدة إنك هتقدر تأكِّل نفسك. أنا عارفة مصلحتك..... ٢- لما حد يقرب منك هجري عليك أخدلك حقك و هزعق فيه و مش هسيبك تحاول. ⬅️⬅️ بتربي طفل معندهوش ثقة في نفسه، بتربي طفل عنده اعتمادية عاطفية و دايماً حاسس إن في حد لازم ياخد له حقه. ✅الحل: روح قول ليه بحزم إيدك لنفسك، مش من حقك تتكلم معايا كده أنا واثقه إنك هتقدر تدافع عن نفسك. أنت قوي و تقدر تقف قصاده. أنا عارفة مصلحتك..... ٣- لما حد يجي يشاركك ألعابك همنعك عن ده علشان متطلعش بتدي وبس. ⬅️⬅️ بتربي طفل أناني لا يشعر باحتياجات الآخر و يشعر بأنه محور الكون والكون وناسه مُسَخّرِّين ليه، بيبقي أكتر طفل زنان في الكوكب. ✅الحل: أنا عارفة إن دي حاجاتك لو عايز تشاركها قوله أنا قدامي ٥ دقايق و لو مش عايز فانت برضو مش هينفع تشاركه ألعابه. أنا عارفة مصلحتك.... ٤- فهقفل عليا و عليك و هحميك من الدنيا ⬅️⬅️ طفل غير اجتماعى يشعر بالاضطراب في وجود الأشخاص. ✅الحل: هساعدك نَحتَّك بالناس في حدود المعقول وهسيبك تخوض تجارب جديدة علشان أنا مش أنانيه. أنا عارفة مصلحتك.... ٥- فهضربك علشان تتعلم ⬅️⬅️ طفل يخاف من المؤذي فيطيعه. ويعتبر الإيذاء هي الوسيلة الأقرب للاطمئنان. يشعر بالدونية دائماً ومشتت التفكير كثيراً. ✅ الحل: أنا غضبانة جداً دلوقتي وعارفة و مقدّرة إنك مدايق إنت كمان ومحتاجه ٥ دقايق أهدى لوحدي علشان نعرف نتكلم. وبعد مرور الـ ٥ دقايق بدون توجيه كلام للطفل حتى لو بيزن أو بيعيط "أنا مقدرة إن انت زعلان بس". هخيره بين حاجتين أو هشتت انتباهه أو هنلعب أي لعبة حسية، صلصال بالرمل، لعب بالمياه، جري ورا بعض حتى. أنا عارفة مصلحتك.... ٦- فكل ما هتزن على الموبايل أو على أي حاجة هديهالك ما أنا مش عايزاك تطلع محروم ⬅️⬅️ بتربي طفل عارف إن كارت الزن بينفع مع الأهل وكل ما هيعوز حاجه هيتمادي. بيربي طفل هيكبر على أخد حقه بالصوت. ✅ الحل: "أنا عارفة إنك مدايق علشان عايز الموبايل بس أنا آسفة، أنا مش هقدر أتكلم معاك إلا لما تهدي. وإحنا اتفقنا قبل كده إننا هنستخدمه لمدة ساعة واحدة في اليوم وأنا علي اتفاقي معاك". اثبتي على كلامك. بمرور الوقت طفلك هيعرف أن كارت الزن مبقاش ينفع. أنا عارفة مصلحتك.... ٧- أي حاجة في إيد أي حد هجيبهالك منه. ⬅️⬅️ بتربي طفل فاكر نفسه محور الكون وعنده استحقاق لأشياء الغير بغض النظر عن مشاعرهم أو احتياجهم ليها. ✅ الحل: الحاجة دي مش من حقك و مش بتاعتك تقدر تستأذن (فلان) علشان تشوفه هيوافق ولا لا غير كده أنا بعتذر ده مش من حقك. لما بناخد حاجة من حد لازم نستئذنه. لو معاه نفس الحاجة هنفاوضه إنه لو أخد الحاجة اللي في ايد الطفل التاني اننا هندي للطفل التاني حجاته. مع العلم إن الغيرة أحياناً بين الاخوات بتبقي سبب لا إرادى بيدفع الطفل إنه يشوف اهتمام بأي طريقة وبأي ثمن. ممكن تكتبولي ايه المشاكل اللي ممكن تمروا بيها في ال comments و هرد عليها بنفس نمط ال post بدايةً من تأثيره النفسي وحتي أبسط الحلول. ❤️🌿 أنا عارفة مصلحتك.... ٨- هحاول أوفرلك كل اللي تطلبه علشان تطلع عينك شبعانة. هجيبلك من نفس الحاجة مرتين وتلاتة علشان محرمكش من أي حاجة نفسك فيها. هتتعلم مني الكرم لأن ده اللي انت هتشوفه دايماً. ⬅️⬅️ بتربي طفل عنده عدم قناعة بالمتاح لأنه لا يدرك لسه إن الموارد دي محدودة، كل حاجة هطلبها هلاقيها، قيمة الأشياء مش هيقدر يشعر بيها وبالتالي هيفَرَّط فيها بسهولة وممكن لناس متستحقش ده، الكرم اللي شافه من أهله غالباً بيخليه شخص giver وبيتم استغلاله لإنه معطاء. ✅الحل: إحنا محتاجين نشوف الألعاب الكتيـــر دي نخرَّج منها إللي مش محتاجينه علشان هطلعها (صدقة) علشان في أطفال معندهاش أي لعبة. ونَحُثّ الطفل إنه فعلاً ينزل يشارك بنفسه ويعطي بس المرة دي (لمستحقي العطاء). - هنقنن شراء الألعاب لفترة طويلة وفي كل مرة الطفل هيطلب نفس الحاجة هنبلغه إن مفيش فلوس حالياً أو "لازم تحوش في الحصالة علشان نقدر نجيبها". فلما يتعب في الحاجة هيقدَّر قيمتها حتى لو واجهنا زن و tanturm في الأول. الموضوع هيهدى لاحقا 🌿. - هننظم الألعاب في boxes و هنخرج ٤ فقط لمدة أسبوع واحد و بعد كده نبدلهم ❤️🌿"

"أنا عارفة مصلحتك"

هل أنت مُعلم أو مدرب؟