احضنوا الطفل الحزين

احتضان الحزين سُنة .... فما بالك بطفلك الذي هرول إليك باكياً منك أو من غصةٍ وقرت في قلبه... إما صفعة خذلان من الإهمال أو جلدة من سوط هي دي مشاكل دي! من مبادئ التربية الـ إيجابية الغربية... هي Connect before correct.... فكرة إقرار المشاعر دي عظيمة و أصلها عند النبي صلى الله عليه وسلّم لما عصفور أبا عمير مات.... لا استهزأ بيه ولا قاله: انشف، الرجالة مبتعيطش..... إقرار مشاعر أنس بن مالك لما النبي كلفه بحاجة و نسي و جري يلعب.... و أول ما شافه لا وَبَخّه و لا قام بدور الواعظ... إساءات الطفولة إللي بنعاني بسببها أولها بتبدأ هنا... حبُّه كله علي بعضه... قِرّ حزنه و خوفه و غضبه و احتياجه... حتى لو كانت بالنسبة لك تافهة... متاكلش حق العيال في الزعل.... متاكلش حقهم... علشان هيكبروا يفضلوا طول عمرهم يا بياخدوه بالعافية.... يا متهاونين فيه.... متحطش جواه قناعة إنه مش متشاف.. و إنه مش مهم... إنه زي ال ١٠ ٪ الزيادة علي علبة الجبنة لو اتباعوا لوحدهم مش هيبقالهم ثمن والمصنع زاهد فيهم و المشتري مش فارقين معاه... #أوقفوا_إساءات_الطفوله.... #possitive_discipline_with_aya Aya hor founder of steam hub ❤️🌿

احضنوا الطفل الحزين

هل أنت مُعلم أو مدرب؟