كيف أصبحت ابنتي مدمنة للقراءة

بنتي عمرها ٩ سنين من فترة ابتديت اديها قصص تقراها بعدها دخلنا على روايات لحد ما أدمنت القراية... لما خلصت المجموعة اللي عندنا طلبت تاني فقلتلها تروح المكتبة تختار..فأختارت تقرأ السلسلة دي ... هو صعب عليها ولا أسيبها عادي.. للعلم قلتلها خدي ورقة فإيدك واكتبي فيها المصطلحات اللي انتي مش فهماها عشان أفسرهالك بعدين... حاليا بتقرأ عبقرية عمر بن الخطاب #تعديل عشان مش عارفه أكتب تعليق ...بالنسبه للناس اللي سألت ازاي حببتها فالقراية... من وهي بيبي صغيرة كنت بقرالها كل ليلة قصة مصورة..لما بقت بتعرف تقرأ بقيت أخليها هي تقرأ القصص بنفسها قبل النوم وأنا معاها... وكنت بنوّع بين عربي وانجلش .. بعدها ابتديت أديها قصص مصورة من مجلة ميكي مثلاً.. بعد كده جبنا قصص الأنبياء وقصص من القرآن زي أصحاب السبت..وياجوج ومأجوج..و التيه و أصحاب الكهف وبعدها ابتدينا بقصص للدكتور أحمد خالد توفيق ونوعتلها بين ماوراء الطبيعه وسفاري لحد ما أسلوبه خلاها تحب القراءة أكتر. وبعض الروايات العالميه زي البؤساء وتوم سوير و 50 فرسخاً تحت الماء . بعد كده بقيت بسيبلها حرية الاختيار بما يناسب سنها طبعا ولما تخلص قراءة بناقشها فالكتاب أو الروايه أو القصة وأشوف رأيها فيه ايه وفي أسلوب الكاتب وحالياً بحاول اديها مساحه أكبر تختار فيها بنفسها تقرأ إيه ومفهماها الفرق بين الرواية والكتاب و المرجع الديني و ناخد إيه من كل حاجة منهم #ملاحظه...ممنوعة من الموبابل والتلفزيون نهائياً .. وبختار لها من النت أنواع كرتون معينة تكون ليها قيمة تربوية.. ويوم الخميس يعتبر يوم العيلة اللي بنشوف فيه فيلم عائلي غالباً بيبقا كرتون😅😅 ..فبالنسبة لها القراية وسيلة تسلية من الدرجة الأولى

كيف أصبحت ابنتي مدمنة للقراءة

هل أنت مُعلم أو مدرب؟