التعريف بالله بالمواقف الحياتية

بعد ما قضينا وقت مش قليل في الملعب و البرد شديد جداً رجعنا البيت، و مع أول خطوة ليا داخل البيت قولت بصوت مسموع: " ياااا اللهم لك الحمد على نعمة البيت، الحمد لله يا رب ع دفا البيت.. حقيقي كنت نشفت من قاعدة الملعب، فالحمد لله ع نعمه" فردت سالي: " اه الحمد لله دايماً البيت دافي في الشتا و بارد شوية في الصيف " قولتلها: " الحمد لله، تخيلي كمان لو اه عندنا بيت، بس من غير سقف قوي و الدنيا مطرت!! " فكان الرد بابتسامة: ""الحمد لله الحمد لله"" رحت استرسلت أكتر و قولتلها: " عارفة كمان الحمد لله، ربنا أعطى ليكي المقدرة على الحركة في التدريب، فجسمك يسخن و متحسيش بالبرد الشديد " فردت و قالت: " فعلاً ببقي خارجة من التدريب حرانة جداً و مش حاسة بأي برد " فقولتلها: " شوفي سبحان الله، من نعمه برضه علينا، الحمد لله " موقف تاني كانت واقفة بتسرح شعرها. فلفَتّ نظرها و قولت: "الحمد لله ربنا وهبك شعرك و جماله ده بدون حتى ما تسأليه أو تطلبي منه، الحمد لله" و كنت هنا حابة أوضح لها إنه في نعم إحنا غرقانين فيها هي هبة من الله الوهاب بدون ما نطلبها و في حاجات تاني بنطلبها بالدعاء و ان الله يرزقنا بيها. 🌸علي قد ما نقدر، نحاول نوجه تفكير ولادنا لنعم الله علينا، لأسمائه و صفاته. على قد ما نقدر نعلمهم الحمد و نعرفهم عن الله الرحمن الرحيم الوهاب الرزاق.. 🌸التعريف بالله بالمواقف الحياتية العادية اليومية، واقعها في نفس الطفل تأثيره أقوي كتير، لإنه بيكون عايشها بنفسه.. 🌸و كالعادة، ندعوا الله اننا نتمكن من اقتناص المواقف صح، و نربطها بالله و فضله و كرمه علينا عز و جل.

التعريف بالله بالمواقف الحياتية

هل أنت مُعلم أو مدرب؟